الرئيسية | الكتب المؤلفة | ادارة الموارد البشرية

ادارة الموارد البشرية

بواسطة
عدد المشاهدات : 7049
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
ادارة الموارد البشرية

يعد علم الموارد البشرية أحد العلوم الأساسية لعلم الإدارة والمتفاعلة والمتكاملة مع بقية العلوم الأخرى ويعد هذا العلم أحد الوظائف الأساسيةً لأي منظمة كانت إنتاجية أو خدمية. وأغلب المنظمات التي تروم استخدام المنافسة كسلاحاً إستراتيجياً وتحقق من خلاله التمايز تركز على كفاءة

أداء المورد البشري والذي يعد من الموارد التي تتسم بالندرة وخاصة نحن في الألفية الثالثة التي تناشد الإبداع والابتكار وأصبحت الهندسة البشرية لها الدور الفاعل والأساس في نمو وتقدم المنظمات على مثيلاتها وتحقيق التسابق التنافسي المشروع في سوق يتسم باحتدام المنافسة وذلك بعد دخول جميع المنظمات حيز العولمة وإدارة الجودة الشاملة وإعادة الهندسة وغيرها.

  كل ذلك قاد المنظمات إلى ابتكار طرق وأساليب اختيار الأفراد العاملين الأكفاء وبدأت هذه المنظمات تتسابق فيما بينها لأجل كسب أكبر عدد ممكن من الأفراد ذوي المهارات الفائقة وهذا يقع على عاتق إدارة الموارد البشرية بإمكانية توفير هذه الأعداد من الأفراد أضف إلى ذلك التكامل مع هذه الوظيفة والوظائف الأخرى للمنظمة وأصبح الفرد العامل مسؤولاً مسؤولية كاملة عن الزيادة في الإنتاجية والجودة وإتقان عملية الإنتاج في المنظمة.

  لذا جاء هذا المؤلف في محاولة من الباحثين لتقديم بناء نظري لعلم إدارة الموارد البشرية عن طريق أبوابه الأساسية والتي من الممكن الاسترشاد بها من قبل إدارة المنظمة عند اتخاذ قرار خاص بالمورد البشري أو عند قيامها بالتخطيط لهذا المورد للمدى البعيد ومثلما هو معروف الثابت الوحيد في الكون هو التغير وهذا يصاحبه أيضاً بعض التعديلات والتغيرات على المورد البشري فجاء هذا المؤلف لسد هذه الفجوة وردمها مبنياً على الأسس العلمية الخاصة بالموارد البشرية والتي فيما لو اتخذت خطواته الأساسية سيحقق الميزة التنافسية للمنظمة التي تتبناه وأهم أهداف هذا المؤلف هي:-   

 1- تزويد المنظمات الصناعية والخدمية على حد سواء بالمفاهيم المعاصرة والخاصة بالموارد البشرية وكيفية استقطاب وتدريب هذه الموارد .

 2 - إعطاء التصور الواضح لوظيفة إدارة الموارد البشرية وأهميتها في الواقع العملي والنظري وتكاملاً مع بقية الوظائف الأخرى مثل ((الإنتاج، التمويل، التسويق)).

3 - تزويد طلبة الدراسات الأولية والعليا في مختلف الجامعات وخاصة كليات الإدارة والاقتصاد وتوسيع مداركهم عن الدور الذي تلعبه هذه الموارد في تقديم منتجات ذات جودة عالية، ومدى أهمية العنصر البشري في تحقيق التمايز.

4 - مساهمة من الباحثين في رقي المكتبة العراقية والعربية بكتاب منهجي أو مساعد أو أساس للدراسيين والباحثين ومديري إدارة الموارد البشرية في كل بقاع العالم.

5 - تزويد مدراء إدارة الموارد البشرية بالخطوات الأساسية التي توضح عملية تخطيط الموارد البشرية و حتى إنهاء خدمات المورد لديها وإطلاعهم على أهم التطورات في هذا المجال.

      لذا جاء هذا المؤلف في ثمانية أبواب رئيسة حيث تطرق الباب الأول: إلى أبعاد وظيفة إدارة الموارد البشرية وتضمن هذا الباب مفاهيم نظرية والتطور التأريخي وأهم التحديات التي واجهت إدارة الموارد البشرية وكذلك ضم تحت طياته التنظيم الإداري لإدارة الموارد البشرية وكان كل موضوع تحت فصل خاص به.

      أما الباب الثاني: فأهتم بتخطيط الموارد البشرية وشمل عن تحليل الوظائف ووصف الوظائف وأيضاً تم التطرق إلى تصميم وتصنيف الوظيفة، وركز أيضا على تخطيط الاحتياجات من الموارد البشرية.

      أما الباب الثالث: فكان جل اهتمامه بعملية التوظيف في المنشآت وتناول كيفية استقطاب المورد البشري وعملية اختيار الموارد البشرية وتعيينها. 

      بينما الباب الرابع: ركز على تنمية الموارد البشرية وضمن بين طياتها قياس تقييم أداء الأفراد العاملين وأيضاً تناول تدريب وتنمية العاملين.

      في حين أكد الباب الخامس : على عملية تعويض الموارد البشرية وركز على تقييم الوظائف وتحديد هيكل الأجور وأيضاً تطرق إلى دوافع المورد البشري وتحفيزهم. 

      بينما الباب السادس: ركز على صيانة الموارد البشرية وكيفية المحافظة عليها، حيث تناول المنافع والخدمات المقدمة للمورد البشري وركز على صحة وسلامة المورد البشري والأمن الصناعي أما الروح المعنوية للمورد البشري فكانت من ضمن هذا الباب.                                                              

      في حين تناول الباب السابع: إدارة علاقات المورد البشري وضم بين طياته تخطيط وتطوير المسار الوظيفي للمورد البشري وأخذ بنظر الاعتبار إدارة الحركة الوظيفة مؤكداً على الانظباط والجزاء الوظيفي.                                                                                 

      وأخيراً تناول الباب الثامن: قضايا خاصة في إدارة الموارد البشرية وتمحورت في عدة اتجاهات فكان الاتجاه الأول يتعلق: بمحاسبة الموارد البشرية والاتجاه الثاني: يتعلق بنظم المعلومات الخاصة بالمورد البشري في حين تضمن الاتجاه الثالث: الموارد البشرية في إدارة العمليات، بينما تناول الاتجاه الرابع: موضوع إعادة هندسة الموارد البشرية، ومن ثم تناول الاتجاه الخامس: المرأة العاملة، بالإضافة إلى الاتجاه السادس التي تناول: إدارة الموارد البشرية الدولية.

      ويود المؤلفان أن يعرجا على إن إخراج كتاب متكامل في إدارة الموارد البشرية ينبغي أن يتضمن موضوعات أخرى مثل: (اتصالات الموارد البشرية، بيئة إدارة الموارد البشرية، إدارة العلاقات الصناعية، التحليل الإستراتيجي لإدارة الموارد البشرية، قضايا فرص التشغيل المتساوية، تحسين نوعية حياة العمل، دوران العمل، الولاء التنظيمي، حقوق العاملين والعلاقات العمالية، النظام التأديبي، التعويضات المبنية على الأداء، كيفية تحقيق الأداء العالي. ولكن التزام المؤلفين بمفردات المنهاج الدراسي للمادة " إدارة الموارد البشرية" في أقسام إدارة الأعمال في الجامعات العراقية قد حال دون تغطية تلك المواضيع في هذه الطبعة.

       وسيعدان القارئ الكريم على أن يبذلا جهداً حثيثاً لإصدار الطبعة القادمة وبأقرب وقت ممكن، وبعونه تعالى، متضمنة تلك المواضيع وغيرها بما يجعل الكتاب رافداً علمياً للطالب والتدريسي والباحث والمدير وغيرهم من المهتمين بحقل إدارة الموارد البشرية .

      وفي الختام يتوجه المؤلفان بخالص الشكر والتقدير والامتنان إلى الأستاذ أكرم فوزي دباس مدير التسويق في شركة النبوغ للتجارة العامة الكائن موقعها في (العراق / بغداد / عرصات الهندية / قرب بنك الشرق الأوسط) لمساهمته بملاحظاته القيٌمة في إغناء الكتاب.  

و نسأل الله أن يوفقنا لخدمة العلم .

 

 

  • إرسل إلى صديق إرسل إلى صديق
  • نسخة صالحة للطباعة نسخة صالحة للطباعة
  • نسخة نصية نسخة نصية

إشترك في خلاصة التعليقات تعليقات (0 منشور)

المجموع: | عرض:

إكتب تعليق

  • عريض
  • مائل
  • خط بالأسفل
  • إقتباس

الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha